محاضرة علمية بعنوان: "المجتهد المعاصر"

عقدت جمعية القدس للبحوث والدراسات الإسلامية , كلية الشريعة والقانون محاضرة علمية بعنوان: "المجتهد المعاصر" لفضيلة الأستاذ الدكتور مازن إسماعيل هنية؛ وذلك يوم الأحد؛ الموافق: 09/10/2016

بحضور لفيف من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وأعضاء جمعية القدس، وعدد من المهتمين، وطلبة الكلية،،
وفي محاضرته أكّد الأستاذ الدكتور مازن هنية على أن الاجتهاد ضرورة لا بد منها لاستمرار الشريعة، وأنه لازم من لوازم ديمومتها.
وبيّن الأستاذ الدكتور هنية أن أهمية الاجتهاد جتءت من إذنه صلى الله عليه وسلم لأصحابه بالاجتهاد في حياته،، لتدريب الأمه عليه في سائر العصور.
ووضّح فضيلته بعض المعطيات التي لابد منها في المجتهد،، بان يكون على فهم دقيق للواقع الذي يعش، وأن يكون ذو فكر مستنير، وأن يتجرد من كافة القيود التي تحول دون التفكير العميق، وأن ينتهج نهج الأئمة في التعاطي مع المستجدات، ولابد من إلمامه بثقافة العصر.
وأكد هنية أنه ينبغي للمجتهد المعاصر أن يتنبّه إلى المآلات التي يؤول إليها الحكم الذي يقرره من مخاطر ونحوها.
وفي نهاية محاضرته أكد الأستاذ الدكتور هنية على ضرورة إعمال العقل وفتح المجال أمامه لينطلق وألا يحجم عقله ويتعصب لمذهب أو لفكرة ما،، وأن يبتعد كل البعد عن المبالغة في الاحتياط، وأنه لا بأس من البحث عن مخارج لبعض القضايا كي لا يقع أصحتبها في العنت.

مواضيع ذات صلة